إلى الأبرق

رحلة عمل قمت بها بتاريخ 02-11-2009 إلى مطار الأبرق، منطلقاً إليها من مطار مرسى البريقة لأجل إجراء الإصلاحات اللازمة للطائرة 5A-DHB من نوع توين أوتر والمستخدمة للنقل بين الحقول النفطية،والتي توقفت قبل يومين بالمطار نتيجة عطب أحد المحركات (الأيمن) وعدم استجابته للدوران. وكانت الأحوال الجوية قد منعتنا من الوصول إلى مطار الأبرق، وعند أول سانحة انطلقنا لإنقاذ الطائرة. الصور المرفقة ملتقطة خلال الرحلة من ارتفاعات تفاوتت بين 7000 قدم و9000 قدم.














بعد الكشف على الطائرة والمحرك اتضح إن المشكلة تكمن في عدم قدرة المُـقلع (Starter Generator) على توفير العزم اللازم لدوران المحرك، وهو ما شككت فيه منذ البداية فقمت مباشرة باستبداله، وبعد ساعتين من العمل، عاد المحرك الأيمن للعمل، وعدنا بذات الطائرة لمطار مرسى البريقة.






تعليقات

صور جميلة لهذا الجزء من البلاد الذي لم تره العين البشرية، قدرتك المتقنة والمتميزة على اصلاح هذه الالات الضخمة والقادرة على كسر قوانين الجاذبية تجعلني استعيد ايماني بابداع الانسان، مبدع انت بالكلمة ومبدع أنت بالطيران.. لك مودتي
‏قال holyday
السلام عليك
صورة حلوة من فوق
تبان كانه رسومات صغيرة
تسلم ايديك
اعطيك صحه
اختك
فتاة من زمن اخر
‏قال Libyan-AME
التحية للجميع

أخي غازي
تحياتي وتمنياتي ان تكون في أحسن حال
وحلقة إمتداد الخيرة بمشاركة محمد المصراتي رائعة
وانا سعيد غن الصور عجباتك، عندي الكثير غيرها، وسأحاول أن أضع غيرها في المرة القادمة.. مودتي


أختي فتاة من زمن ىخر
شكرا لمرورك وكلماتك
المنظر من فوق كأنه لوحة فنية
لك خالص المودة